< عشوائي >
وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَىٰ عَلَى اللَّهِ كَذِبًا أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ ۗ إِنَّهُ لَا يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ ٢١ وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعًا ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُوا أَيْنَ شُرَكَاؤُكُمُ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ ٢٢ ثُمَّ لَمْ تَكُن فِتْنَتُهُمْ إِلَّا أَن قَالُوا وَاللَّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ ٢٣ انظُرْ كَيْفَ كَذَبُوا عَلَىٰ أَنفُسِهِمْ ۚ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُوا يَفْتَرُونَ ٢٤ وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ ۖ وَجَعَلْنَا عَلَىٰ قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْرًا ۚ وَإِن يَرَوْا كُلَّ آيَةٍ لَّا يُؤْمِنُوا بِهَا ۚ حَتَّىٰ إِذَا جَاءُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُوا إِنْ هَٰذَا إِلَّا أَسَاطِيرُ الْأَوَّلِينَ ٢٥ وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ ۖ وَإِن يُهْلِكُونَ إِلَّا أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ ٢٦ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ وُقِفُوا عَلَى النَّارِ فَقَالُوا يَا لَيْتَنَا نُرَدُّ وَلَا نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ ٢٧ بَلْ بَدَا لَهُم مَّا كَانُوا يُخْفُونَ مِن قَبْلُ ۖ وَلَوْ رُدُّوا لَعَادُوا لِمَا نُهُوا عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ ٢٨ وَقَالُوا إِنْ هِيَ إِلَّا حَيَاتُنَا الدُّنْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ ٢٩ وَلَوْ تَرَىٰ إِذْ وُقِفُوا عَلَىٰ رَبِّهِمْ ۚ قَالَ أَلَيْسَ هَٰذَا بِالْحَقِّ ۚ قَالُوا بَلَىٰ وَرَبِّنَا ۚ قَالَ فَذُوقُوا الْعَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ ٣٠
< عشوائي >
تفضل بزيارة، ومشاركة، والإعجاب بالقرآن الملون على الفيسبوك
The Colorful Quran on facebook
Please visit, like, and share the Colorful Quran on facebook
ملاحظات وتعليمات
Notes and Instructions
عند قراءة القرآن الملون على الأجهزة المحمولة أو الأجهزة اللوحية، يمكنك تدوير الشاشة لتكبير النص أو تصغيره.
When reading ColorfulQuran.com on mobile or tablet devices, you may rotate the screen to enlarge or reduce the script.
اضغط المثلثات الصغيرة في أعلى الإطار وأسفله إلى اليسار لعرض فهرس السور، حيث يمكنك الانتقال إلى أي سورة أو أية صفحة بداخلها.
Click or tap the small triangles above and below the frame on the right to display the Surah Table of Contents, where you can go to any Surah or any page within.
يعرض القرآن الملون الصفحات باحد خطين عربيين. قد يظهر أي منهما بفرصة نصف إلى النصف، مما يزيد على التنوع الموجود أصلا في الألوان. وتبقى الكلمات خالدة الى الابد. وقريبا، سيكون للقرآن الملون خطوطا أُخرى جميلة إن شاء الله.
ColorfulQuran.com displays pages in one of two Arabic fonts. Either one may appear with a 50-50 chance, adding more diversity to the already diverse colors. And the words remain unchanged forever. ColorfulQuran.com will have more beautiful fonts soon, God willing.
اضغط المثلثات قبل وبعد رقم الصفحة للانتقال إلى الصفحات قبل وبعد.
Click or tap the triangles before and after the page number to go to the pages before and after.
لماذا تقرأ القران بالألوان؟ قراءة القرآن، كيفما كانت، بالألوان، أو بالأسود والأبيض، نعمة من الله. إنها عبادة تكسبك حسنة لكل حرف، كما قال النبي صلى الله عليه وسلم. لماذا تقرأه بالألوان إذا؟ في كثير من الأحيان، قراءة القرآن باستمرار يوميا تجعل القراءة رتيبة وميكانيكية، خاصة وأنه، وبفضل الله تعالى، أنت على دراية كبيرة بالقرآن، وتعرف ما سيأتي لاحقا. ولأنك تعرف كل شيء جيدًا، فقد تقرأ آية، أو حتى سورة بأكاملها، وأنت مشغول الفكر في شيء آخر، مثل العمل أو العائلة، فتغيب عنك فوائد كثيرة. يؤدي تحميل كل صفحة بشكل مختلف، وبألوان وأشكال جديدة، إلى إعادة جذب انتباهك وتجديد فكرك، وهذا يخفف من الغفلة ويعزز الإنتباه والخشوع.
Why should you read the Quran in color? Reading the Quran, no matter how, color, or black on white, is a blessing from Allah. It is worship for which you earn a good deed for each letter, as Prophet Muhammad, peace be upon him, said. Then why read it in color? Often, reading the Quran continuously, like daily, renders the reading experience monotonous and mechanical, especially that, thanks to Allah, you are so familiar with the Quran, and you know what is coming next. And because you know everything well, you may read a verse, or even an entire surah, while you are busy thinking about something else, like work or family, missing many benefits. Loading each new page differently, with new colors and shapes, re-attracts your attention and refreshes your mind, thus minimizing distraction and promoting focus and concentration.