۞
نصف حزب ٢٥
< عشوائي >
ولما فصلت العير قال أبوهم إني لأجد ريح يوسف ۖ لولا أن تفندون ٩٤ قالوا تالله إنك لفي ضلالك القديم ٩٥ فلما أن جاء البشير ألقاه على وجهه فارتد بصيرا ۖ قال ألم أقل لكم إني أعلم من الله ما لا تعلمون ٩٦ قالوا يا أبانا استغفر لنا ذنوبنا إنا كنا خاطئين ٩٧ قال سوف أستغفر لكم ربي ۖ إنه هو الغفور الرحيم ٩٨ فلما دخلوا على يوسف آوى إليه أبويه وقال ادخلوا مصر إن شاء الله آمنين ٩٩ ورفع أبويه على العرش وخروا له سجدا ۖ وقال يا أبت هذا تأويل رؤياي من قبل قد جعلها ربي حقا ۖ وقد أحسن بي إذ أخرجني من السجن وجاء بكم من البدو من بعد أن نزغ الشيطان بيني وبين إخوتي ۚ إن ربي لطيف لما يشاء ۚ إنه هو العليم الحكيم ١٠٠ ۞ رب قد آتيتني من الملك وعلمتني من تأويل الأحاديث ۚ فاطر السماوات والأرض أنت وليي في الدنيا والآخرة ۖ توفني مسلما وألحقني بالصالحين ١٠١ ذلك من أنباء الغيب نوحيه إليك ۖ وما كنت لديهم إذ أجمعوا أمرهم وهم يمكرون ١٠٢ وما أكثر الناس ولو حرصت بمؤمنين ١٠٣ وما تسألهم عليه من أجر ۚ إن هو إلا ذكر للعالمين ١٠٤
۞
نصف حزب ٢٥
< عشوائي >