< عشوائي >
وَلَمّا تَوَجَّهَ تِلقاءَ مَديَنَ قالَ عَسىٰ رَبّى أَن يَهدِيَنى سَواءَ السَّبيلِ ٢٢ وَلَمّا وَرَدَ ماءَ مَديَنَ وَجَدَ عَلَيهِ أُمَّةً مِنَ النّاسِ يَسقونَ وَوَجَدَ مِن دونِهِمُ امرَأَتَينِ تَذودانِ ۖ قالَ ما خَطبُكُما ۖ قالَتا لا نَسقى حَتّىٰ يُصدِرَ الرِّعاءُ ۖ وَأَبونا شَيخٌ كَبيرٌ ٢٣ فَسَقىٰ لَهُما ثُمَّ تَوَلّىٰ إِلَى الظِّلِّ فَقالَ رَبِّ إِنّى لِما أَنزَلتَ إِلَىَّ مِن خَيرٍ فَقيرٌ ٢٤ فَجاءَتهُ إِحدىٰهُما تَمشى عَلَى استِحياءٍ قالَت إِنَّ أَبى يَدعوكَ لِيَجزِيَكَ أَجرَ ما سَقَيتَ لَنا ۚ فَلَمّا جاءَهُ وَقَصَّ عَلَيهِ القَصَصَ قالَ لا تَخَف ۖ نَجَوتَ مِنَ القَومِ الظّٰلِمينَ ٢٥ قالَت إِحدىٰهُما يٰأَبَتِ استَـٔجِرهُ ۖ إِنَّ خَيرَ مَنِ استَـٔجَرتَ القَوِىُّ الأَمينُ ٢٦ قالَ إِنّى أُريدُ أَن أُنكِحَكَ إِحدَى ابنَتَىَّ هٰتَينِ عَلىٰ أَن تَأجُرَنى ثَمٰنِىَ حِجَجٍ ۖ فَإِن أَتمَمتَ عَشرًا فَمِن عِندِكَ ۖ وَما أُريدُ أَن أَشُقَّ عَلَيكَ ۚ سَتَجِدُنى إِن شاءَ اللَّهُ مِنَ الصّٰلِحينَ ٢٧ قالَ ذٰلِكَ بَينى وَبَينَكَ ۖ أَيَّمَا الأَجَلَينِ قَضَيتُ فَلا عُدوٰنَ عَلَىَّ ۖ وَاللَّهُ عَلىٰ ما نَقولُ وَكيلٌ ٢٨
< عشوائي >
تفضل بزيارة، ومشاركة، والإعجاب بالقرآن الملون على الفيسبوك
The Colorful Quran on facebook
Please visit, like, and share the Colorful Quran on facebook
ملاحظات وتعليمات
Notes and Instructions
تشير بداية ونهاية كل سورة الى السور المنزلة قبلها و بعدها. يمكنك الضغط على أي منها للذهاب إليها.
The beginning and end of every Surah mention the Surahs sent down before and after. You can click or tap on either one to go there.
القرآن، وهو الكتاب المقدس الوحيد في الإسلام، لم يأتِ بشيء جديد، بل أكد ما جاءت به الأديان السابقة، وصحح مفاهيما خاطئة طورها أتباع تلك الديانات السابقة مع مرور الزمن. على سبيل المثال، يذكر القرآن إسرائيل مرات عديدة، ولكن أبدا، ولا حتى مرة واحدة، كإسم مكان، ولكن دائمًا كإسم إنسان، وهو النبي يعقوب عليه السلام.
The Quran, the only holy book in Islam, did not come up with something new, but instead, confirmed previous religions and corrected misconceptions that followers of those previous religions developed with time. For example, the Quran mentions Israel so many times, but never, not even once, as the name of a place, but always as that of a man, that is prophet Jacob peace be upon him.