< عشوائي >
يَومَ نَقولُ لِجَهَنَّمَ هَلِ امتَلَأتِ وَتَقولُ هَل مِن مَزيدٍ ٣٠ وَأُزلِفَتِ الجَنَّةُ لِلمُتَّقينَ غَيرَ بَعيدٍ ٣١ هٰذا ما توعَدونَ لِكُلِّ أَوّابٍ حَفيظٍ ٣٢ مَن خَشِيَ الرَّحمٰنَ بِالغَيبِ وَجاءَ بِقَلبٍ مُنيبٍ ٣٣ ادخُلوها بِسَلامٍ ۖ ذٰلِكَ يَومُ الخُلودِ ٣٤ لَهُم ما يَشاءونَ فيها وَلَدَينا مَزيدٌ ٣٥ وَكَم أَهلَكنا قَبلَهُم مِن قَرنٍ هُم أَشَدُّ مِنهُم بَطشًا فَنَقَّبوا فِي البِلادِ هَل مِن مَحيصٍ ٣٦ إِنَّ في ذٰلِكَ لَذِكرىٰ لِمَن كانَ لَهُ قَلبٌ أَو أَلقَى السَّمعَ وَهُوَ شَهيدٌ ٣٧ وَلَقَد خَلَقنَا السَّماواتِ وَالأَرضَ وَما بَينَهُما في سِتَّةِ أَيّامٍ وَما مَسَّنا مِن لُغوبٍ ٣٨ فَاصبِر عَلىٰ ما يَقولونَ وَسَبِّح بِحَمدِ رَبِّكَ قَبلَ طُلوعِ الشَّمسِ وَقَبلَ الغُروبِ ٣٩ وَمِنَ اللَّيلِ فَسَبِّحهُ وَأَدبارَ السُّجودِ ٤٠ وَاستَمِع يَومَ يُنادِ المُنادِ مِن مَكانٍ قَريبٍ ٤١ يَومَ يَسمَعونَ الصَّيحَةَ بِالحَقِّ ۚ ذٰلِكَ يَومُ الخُروجِ ٤٢ إِنّا نَحنُ نُحيي وَنُميتُ وَإِلَينَا المَصيرُ ٤٣ يَومَ تَشَقَّقُ الأَرضُ عَنهُم سِراعًا ۚ ذٰلِكَ حَشرٌ عَلَينا يَسيرٌ ٤٤ نَحنُ أَعلَمُ بِما يَقولونَ ۖ وَما أَنتَ عَلَيهِم بِجَبّارٍ ۖ فَذَكِّر بِالقُرآنِ مَن يَخافُ وَعيدِ ٤٥
صدق الله العظيم. نهاية سورة ق. مكية نزلت بعد المرسلات وقبل البلد
< عشوائي >