< عشوائي >
سُورَةُ الكهف
مكية وآياتها ١١٠ نزلت بعد الغاشية وقبل النحل
بِسمِ اللَّهِ الرَّحمٰنِ الرَّحيمِ
الحَمدُ لِلَّهِ الَّذى أَنزَلَ عَلىٰ عَبدِهِ الكِتٰبَ وَلَم يَجعَل لَهُ عِوَجا ۜ ١ قَيِّمًا لِيُنذِرَ بَأسًا شَديدًا مِن لَدُنهُ وَيُبَشِّرَ المُؤمِنينَ الَّذينَ يَعمَلونَ الصّٰلِحٰتِ أَنَّ لَهُم أَجرًا حَسَنًا ٢ مٰكِثينَ فيهِ أَبَدًا ٣ وَيُنذِرَ الَّذينَ قالُوا اتَّخَذَ اللَّهُ وَلَدًا ٤ ما لَهُم بِهِ مِن عِلمٍ وَلا لِءابائِهِم ۚ كَبُرَت كَلِمَةً تَخرُجُ مِن أَفوٰهِهِم ۚ إِن يَقولونَ إِلّا كَذِبًا ٥ فَلَعَلَّكَ بٰخِعٌ نَفسَكَ عَلىٰ ءاثٰرِهِم إِن لَم يُؤمِنوا بِهٰذَا الحَديثِ أَسَفًا ٦ إِنّا جَعَلنا ما عَلَى الأَرضِ زينَةً لَها لِنَبلُوَهُم أَيُّهُم أَحسَنُ عَمَلًا ٧ وَإِنّا لَجٰعِلونَ ما عَلَيها صَعيدًا جُرُزًا ٨ أَم حَسِبتَ أَنَّ أَصحٰبَ الكَهفِ وَالرَّقيمِ كانوا مِن ءايٰتِنا عَجَبًا ٩ إِذ أَوَى الفِتيَةُ إِلَى الكَهفِ فَقالوا رَبَّنا ءاتِنا مِن لَدُنكَ رَحمَةً وَهَيِّئ لَنا مِن أَمرِنا رَشَدًا ١٠ فَضَرَبنا عَلىٰ ءاذانِهِم فِى الكَهفِ سِنينَ عَدَدًا ١١ ثُمَّ بَعَثنٰهُم لِنَعلَمَ أَىُّ الحِزبَينِ أَحصىٰ لِما لَبِثوا أَمَدًا ١٢
< عشوائي >
ملاحظات وتعليمات
Notes and Instructions
عند قراءة القرآن الملون على الأجهزة المحمولة أو الأجهزة اللوحية، يمكنك تدوير الشاشة لتكبير النص أو تصغيره.
When reading ColorfulQuran.com on mobile or tablet devices, you may rotate the screen to enlarge or reduce the script.
اضغط المثلثات الصغيرة في أعلى الإطار وأسفله إلى اليسار لعرض فهرس السور، حيث يمكنك الانتقال إلى أي سورة أو أية صفحة بداخلها.
Click or tap the small triangles above and below the frame on the right to display the Surah Table of Contents, where you can go to any Surah or any page within.